أخبار عاجلة
هدف أول لشباب قصبة تادلة في مرمى حسنية أكادير -

اليمن العربي: مُفاجأة في مقتل الشرسي.. هل يقتل الحوثيون عناصرهم عن تعمد ام بالخطأ؟

اليمن العربي: مُفاجأة في مقتل الشرسي.. هل يقتل الحوثيون عناصرهم عن تعمد ام بالخطأ؟
اليمن العربي: مُفاجأة في مقتل الشرسي.. هل يقتل الحوثيون عناصرهم عن تعمد ام بالخطأ؟

تتسبب ميليشيات الحوثيين الانقلابية في مقتل وإصابة العشرات من عناصرها، بسبب القصف العشوائي الخاطئ بقذائف الكاتيوشا، حيث يطرح هذا "القتل الخاطئ" الذي تكرر أكثر من مرة من جانب ميليشيا الحوثي، يطرح سؤال في غاية الأهمية «هل بالفعل تقوم ميليشيا الحوثي بالقتل الخطأ لعناصرها ام تتعمد ذلك لإنهاء حياة من يحاولون الانشقاق عن الميليشيا والتوجه للشرعية؟».

خطأ ام تعمد

ظهرت الإجابة إلى حد كبير عن هذا التساؤل الهام، في مثتل القيادي الحوثي مُسعد حسين الشرسي، بنيران من يقف في صفوفهم "ميليشيا الحوثي والمخلوع"، حيث قال مٌقاتلوا المقاومة أنهم شاهدوا بأم اعينهم هذا القيادي الحوثي يُقتل بنيران الميليشيا بعد محاولته الانسحاب من مكان تمركزه، ولا يُعلم ان كانت نيته الانشقاق ام مُجرد انسحاب من أمام طوفان التقدم لقوات الشرعية المدعومين من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

مُسعد حسين الشرسي

مُسعد حسين الشرسي.. قيادياً بارزًا في ميليشيا الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح، تم قتله  على يد عناصر من الميليشيا الانقلابية، حيث أطلقوا النار عليه  بعد هروبه من مواقع كانت تابعة للمليشيات بـ"جبهة ذوباب".

 

وقال مُقاتلون في المقاومة، إن «مُسعد حسين الشرسي»، القيادي البارز في ميليشيا الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح، قُتل على يد أفراد من الميلشيا، بعد إن جاء هاربًا من اتجاه السلسة الجبلية بـ"ذوباب"، وسط إطلاق نار كثيف من قبل عناصر الميليشيا الانقلابية كانوا يُلاحقونه لحظة هروبه.

 

وأضاف أحد مُقاتلي المُقاومة، في تصريحات خاصة، إنهم تفاجئوا  بهروب شخص من السلسة الجبلية في اتجاههم، مضيفًا أن هذا الشخص تعرض لطلقتين من مقاتلين حوثيين إلا أنه قُتل لاحقًا مُتأثرا بجراحه عقب وقوعه أسيرًا لدى المقاومة الشعبية والجيش الوطني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول تعليق لحزب التجمع اليمني للاصلاح على استهداف قوات المارينز الأمريكية مدينة البيضاء